تحديثــات

فريق العمل

بسم الله الرحمن الرحيم

كلمة إدارة الموقع

إن مما اهتم به الباحثون والدارسون قديما هو الاهتمام بجمع وتنقيح وترتيب إنتاجات العلماء والمفكرين العلمية والفكرية والتربوية، لأنها تعتبر تراثا إنسانيا مهما، ولبنة أساسية في بناء الصرح الحضاري الإنساني الذي تتعاقب عليه الأجيال، فتضيف عليه إضافاتها وبصماتها، ويكون ميزان التفضيل بينها هو مدى قيمة الإضافة التي أضافتها وعمق الرسالة التي خلفتها، ومدى صلاحيتها ومصلحيتها…

هذا في التراث الإنساني عموما، فما بالك إذا كان ذلك التراث مرتكزا ومبنيا على علم الوحي اليقيني الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، وما بالك إذا كان ذلك التراث مستنيرا بفكر واع، وقلب مؤمن داع ولمقاصد الشرع مراع.

وانطلاقا من هذا الصنيع المتوارث خلدت مذاهب واندثرت أخرى، وبرز عَلَم علماء، وغمر لآخرين، ونقحت آراء وصارات أساسات لمدارس علمية وفكرية، وانتهت أخرى في غياهب الزمان، لأنها لم تجد من يشمر الساعد، ويبذل الجهد في تدوينها وحفظها ومناقشتها ومدارستها.

وتختلف وسائل ذلك الجمع والحفظ من جيل إلى جيل حسب المتاح من الوسائل والآليات…

لكل ما ذكر أخذت شركة سوتاف تك على عاتقها، أن تهتم بإنتاجات العلماء والمفكرين الراسخين والربانيين الحاملين للواء الوسطية، والمنتهجين لمنهج الاعتدال، أخذت على عاتقها القيام بجمع  إنتاجاتهم وأعمالهم الفكرية والعلمية والتربوية، ونشرها عبر الوسائل الإلكترونية والاتصالية، حتى تكون أساسات للنهضة الفكرية التي تتناقلها الأجيال.

وهي هنا إذ تشرع في تفعيل ذلك المقصد ، تتشرف بإنشاء وإدارة موقع شاطبي العصر وابن عاشور المغرب الأقصى وقرافي القصر الكبير فضيلة الدكتور العلامة أحمد الريسوني حفظه الله، الذي منحنا ثقته لنقوم بهذه المهمة، التي نسأل الله أن نكون في مستوى قيمتها وقمتها، وأهلا لهذا التشريف الذي ينتظر منا مزيدا من التكليف…

نشكره شكرا جزيلا ونسأل الله أن يجعل هذا الموقع منبرا من منابر الخير وخدمة لعلم العلامة الريسوني وإنتاجه الفكري… إنه ولي ذلك والقادر عليه

بسم الله نبدأ والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

سوتاف تك

SOUTAF TECH

حرر الكلمة: سفيان أبوزيد

16 جمادى الثانية 1439هـ / 4 مارس 2018