تحديثــات

قالوا عن أعماله

جهة الوسط تناقش جهود الدكتور أحمد الريسوني في تجديد أصول الفقه في ندوة علمية

في ندوة علمية نظمتها جهة الوسط لحركة التوحيد والإصلاح بتاريخ
الإثنين, 2/نوفمبر 2015

جهة الوسط تناقش جهود الدكتور أحمد الريسوني في تجديد أصول الفقه في ندوة علمية

نظمت حركة التوحيد والإصلاح بجهة الوسط الندوة العلمية الثانية، والتي اختارت لها موضوع:” جهود الدكتور أحمد الريسوني في تجديد أصول الفقه”، احتضنت أشغالها رحاب قاعة الندوات التابعة لمركب مولاي رشيد، وقد ساهم في تأطير موضوع هذه الندوة كل من الدكتور محمد عوام والدكتور عبد النور بزا والدكتور إسماعيل حفيان ثم الدكتور أحمد كافي الذي أشرف على تسيير أشغال هذه الندوة.

WASSAT8RISSOUNI

قدم الدكتور محمد عوام بين يدي مداخلته التي اختار لها عنوان ملامح منهجية في التجديد الأصولي عند العلامة الدكتور أحمد الريسوني: فتوقف عند ثلاث خصائص هي:

شرف النسب: إذ ينتهي إلى النبي صلى الله عليه وسلم وعليه فهو شريف الاتصال وشريف الاتصاف.

شرف النفس: خصال شرف النفس منها الزهد والعفة والإيمان والتقوى وهي التي كانت وراء نطقه بما يراه عدلا ونطقه في حق الصديق والخصم …

شرف العلم: وهو شرف علم المقاصد، حيث قطع فيه مسافات عظيمة، فتراه يفكر ويعمل ويزن ويتحرك بالمقاصد.

وعليه يقول الباحث إنه رجل المواقف وعالم المقاصد و جبهة التجديد، هي قواعد أساسية عنده منها:

القاعدة الأولى: الموازين العلمية محكمة ونتائجها مقبولة

القاعدة الثانية: الإنصاف بالرغم من وجود الخلاف

القاعدة الثالثة: المقاصد معيار النظر والحكم

wassat rissouni1

بعد ذلك تناول الكلمة الدكتور عبد النور بزا التي تحدث من خلالها حول جهود الدكتور أحمد الريسوني في تجديد مقاصد الشريعة الإسلامية، إذ أبرز الباحث مكانة الدكتور أحمد الريسوني ضمن مفكري وفقهاء المدرسة المقاصدية.

واعتبر الدكتور المحاضر أن جهود التجديد عند الدكتور أحمد الريسوني تتجلى في الكتابة بشكل مبسط مـمتنع ثم عرج على ثلاث قضايا وهي:

قضية حكم المتغلب

قضية حكم الأغلبية

قضية الديموقراطية .

بعد ذلك تناول د.اسماعيل الحفيان بالتعقيب على ورقة الدكتور محمد عوام و الدكتور عبد النور بزا من جهة تتميم و تكميل ما أفرداه، مفصلا في بعض القضايا ذات الصلة بطبيعة علم أصول الفقه.

و فتح باب النقاش ليتدخل عد من الباحثين الذين أغنوا مضامين العرضين والتعقيب وقد أجمع عدد من المتدخلين على طلب إعادة الندوة بحضور الشيخ الدكتور أحمد الريسوني حتى يسمع قراءات الباحثين وتساؤلاتهم، ويتمكن من التصويب والرد.

*** *** ***

رسائل وأطروحات جامعية في مقاصد الشريعة بإشراف الدكتور أحمد الريسوني حفظه الله:

عنوان البحث اسم الطالب تاريخ ومكان المناقشة
الفكر المقاصدي عند الإمام الغزالي امحمد عبدو
24/07/1996 بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط
الفكر المقاصدي عند ابن تيمية بوشعيب لمدى

07/05/1997 بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط

علاقة الكليات بالجزئيات وأثرها في الاجتهاد الفقهي كمال راشد
01/06/1998 بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط

رعاية المقاصد في فقه عمر بن الخطاب أحمد الغزالي
02/11/1999 بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط
النظر المقاصدي عند الإمام مالك محمد منصيف العسري
04/12/1999 بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط
رعاية المقاصد في المذهب الحنفي الحسن السافري
02/06/1994 بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط
تعليل الأحكام بين أهل السنة والشيعة الإمامية: الحكيم الترمذي وابن بابويه القمي نموذجين خالد زهري

18/04/2001 بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط
مراعاة المقاصد عند الخلفاء الراشدين تطبيقا ومنهجا محمد اللياوي
22/07/2002 بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط
مقاصد العقائد عند الإمام الغزالي امحمد عبدو
18/12/2002 بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط
تعليل الأحكام في القرآن والسنة دراسة فقهية أصولية أمينة سعدي
16/01/2003 بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط
مقاصد العقيدة ومقاصد الشريعة عند الإمام فخر الدين الرازي يامنة هموري
19/03/2003 بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط
التصوف عند الإمام زروق البرنسي في ضوء مقاصد الشريعة   بوشعيب لمدى
27/05/2003 بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط

المقاصد التربوي للشريعة الإسلامية ميلودة شم
14/07/2003 كلية الآداب والعلوم الإنسانية بوجدة
الاجتهاد المقاصدي مجالاته وضوابطه عبد السلام آيت سعيد
26/09/2003 بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط

مراتب المصالح بين ضوابط التفريق ومرجحات التطبيق مصطفى ليه
15/03/2004 بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط
الفكر المقاصدي عند الإمام شهاب الدين القرافي حبيبة أحادوش
19/04/2004 بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط
النص والمصلحة بين التطابق والتعارض حفيظة بوكراع
12/01/2005 بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط