تحديثــات

بينات رمضانية: زكاة الفطر تتويج لمسيرة الإنفاق..

رمضان شهر الجود والكرم والإنفاق، وفيه اشتهرت موائد الرحمن قديما وحديثا. وهذا مما سنه رسول الله صلى الله عليه وسلم. قال ابن عباس رضي الله عنهما: كان رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أجود الناس ، وكان أجود ما يكون فى رمضان، حين يلقاه جبريل ، وكان يلقاه فى كل ليلة من رمضان فيدارسه القرآن ، فلَرسول الله – صلى الله عليه وسلم – أجود بالخير من الريح المرسلة
وهو القائل عليه السلام: من فطَّر صائما كان له مثل أجره غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيئا
ومن أسباب ما يقع في رمضان من ارتفاع في أثمان المواد الغذائية و المواد الاستهلاكية عموما، كثرة الإطعام للفقراء، وكثرة الصدقة والإنفاق عليهم. ويتوج ذلك بإخراج زكاة الفطر في الأيام الأخيرة من رمضان وصبيحة الأول من شوال.

أ.د أحمد الريسوني..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إنجاز البدائل مقدَّم على مقاومة الرذائل

إنجاز البدائل مقدَّم على مقاومة الرذائل 28/12/2011 من المعلوم – كما يقول ابن تيمية وغيره من العلماء – ” أن الشريعة مبناها على تحصيل المصالح وتكميلها، وتعطيل المفاسد وتقليلها”. وهذا ...