أعلاممقالاتمقالات قضايا دوليةمنوعات ريسونيةمواقف

الريسوني يشيد بالنهضة العلمية والنموذج المثالي للتعليم العالي في ماليزيا

  •  4/1/2020

الريسوني يشيد بالنهضة العلمية والنموذج المثالي للتعليم العالي في ماليزيا

  • كثيرا من الدول تتطلع إلى نجاح ماليزيا في تطوير سياساتها الاجتماعية والسياسية والأنظمة الديمقراطية
  • الاتحاد يتعاون مع العديد من المنظمات الإسلامية في فرنسا وبلجيكا وسويسرا لمعالجة قضية الخوف من الإسلام

أشاد رئيس الاتحاد الدولي لعلماء المسلمين الشيخ الدكتور أحمد الريسوني بالنهضة العلمية والنموذج الرائد والمثالي للتعليم العالي في ماليزيا.

وقال فضيلته خلال محاضرته في جامعة سلطان زين العابدين بولاية تيرينجانو الماليزية، “إن نوعية التعليم والخريجين وجميع نتائج البحوث الماليزية قد أصبحت نموذجاً ليس فقط في الدول الإسلامية ولكن أيضًا في الغرب”.

وأضاف إن نظام التعليم العالي الماليزي يستخدم أيضًا كمرجع للتطوير التعليمي في بلده الأصلي، أي المغرب.

وأوضح الريسوني، أنه بخلاف التعليم العالي، فإن كثيرا من الدول تتطلع إلى ماليزيا لنجاحها في تطوير سياساتها الاجتماعية والسياسية والاجتماعية والأنظمة الديمقراطية، وحياة مجتمعها متعدد الأعراق.

مشيرا إلى أن هذه الخصائص جعلت ماليزيا دولة قدوة ويجب أن تحاكيها الدول الإسلامية في العالم.

القمة الإسلامية المصغرة

وأثنى د. أحمد الريسوني، بجهود ماليزيا لتنظيم قمة كوالالمبور 2019   “رغم أن النجاح ليس 100 في المائة، إلا أن ماليزيا هي بالفعل مثال جيد للغاية من حيث المجتمع والاقتصاد والتعليم والديمقراطية ومجتمعها التعددي.

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

وأكد فضيلته إلى أن الاتحاد يتعاون مع العديد من المنظمات الإسلامية في فرنسا وبلجيكا وسويسرا لمعالجة قضية الخوف من الإسلام.

وأضاف “إنه كان من المأمول أن يصبح الاتحاد من خلال هذا التعاون أداة لتوصيل الرسائل حول السلام إلى العالم ومعالجة قضايا الارهاب في وقت واحد”.

وأوضح الريسوني، أن الهدف في المستقبل هو ضمان الاعتراف بالاتحاد كمنظمة دولية، وستصبح قناةً للتبادل الرسائل مع العالم، ومن حيث السمعة فإن الاتحاد وعلمائه لهم صورة جيدة للغاية في المجتمع الدولي.

ويركز فضيلته من خلال زيارته العلمية إلى ماليزيا، على تقديم رسالة الاتحاد وبيان موقفه من قضايا العالم الإسلامي، والدعوة إلى التعايش السلمي، والتسامح والوحدة والسلام والوئام بين أبناء الأمة الإسلامية.

المصدر: الاتحاد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى