ضيف الموقعمنوعات ريسونيةمواقف

الاتحاد يؤكد أن السكوت عن اغتصاب الاحتلال لأراضٍ فلسطينية جديدة خيانة جديدة

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين
يؤكد أن السكوت عن اغتصاب الاحتلال لأراضٍ فلسطينية جديدة خيانة جديدة
وأن التطبيع مع الاحتلال أو التنازل عن أي شبر محتل من أرض فلسطين محرم شرعاً، وجريمة في حق الأجيال العربية والإسلامية، وأن الله تعالى يسأل كل من فرط في ذلك
ويطالب العالم الاسلامي بوقفة حقيقية حول القضية الأولى تتضمن إلغاء جميع الاتفاقات مع الاحتلال الذي لا يقيم وزنا لها، ولا للقوانين الدولية، ولا يعرف إلا لغة المواجهة والردع.
ويدعو العالم الحر والمنظمات الأممية والقانونية إلى وقفة حقيقية ضد هذا الانتهاك الصارخ لكل القيم والقوانين الدولية، 
ويوكد الاتحاد مرة أخرى أن هذا الاستيلاء الاحتلالي الجديد إذا نجح فلم يبق للعالم احترام لأي مرجعية أممية، فيصبح العالم في فوضى أكثر  هدامة، ولا سيما أن الدولة العظمى أمريكا تؤيد ضم اغتصاب الأراضي المحتلة، لذلك فهذا الاغتصاب والنهب يهدد الأمن والسلام الدولي، فعلى الجميع محاربته
ويطالب الاتحاد الشعوب العربية المسلمة بجميع أطيافها الوقوف مع الحق الفلسطيني بجميع الوسائل المشروعة المتاحة، ودعمه مادياً ومعنوياً وإعلامياً
وفي الوقت الذي يبارك اتفاق فتح مع حماس، يطالب جميع الفصائل الفلسطينية بالوحدة الشاملة، والاتفاق على خطة استراتيجية بالتعاون مع المخلصين لمنع هذا الاستيلاء، بل لتحرير الأقصى والقدس وجميع الأراضي المحتلة
قال تعالى (وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ  إِنَّ فِي هَـٰذَا لَبَلاَغاً لِّقَوْمٍ عَابِدِينَ  وَمَآ أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ) الانبياء  (105-107

أ . د علي القره داغي                      أ . د أحمد الريسوني
الأمين العام                                                  الرئيس

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق