ضيف الموقع

عبير موشي تبدأ حملة استئصالية ضد اتحاد علماء المسلمين (فرع تونس) ووزارة الأوقاف وجامعة الزيتونة.

عبير موشي تبدأ حملة استئصالية ضد اتحاد علماء المسلمين (فرع تونس) ووزارة الأوقاف وجامعة الزيتونة.
أكدت رئيسة كتلة الدستوري الحر، عبير موشي، اليوم الثلاثاء 22 سبتمبر 2020، خلال ندوة صحفية للكتلة بمجلس نواب الشعب، أن حزبها سيعتصم بشارع خير الدين باشا أمام مقر فرع اتحاد علماء المسلمين بتونس حيث سيتم نصب الخيام إلى حين “كنس الإرهاب”، على حد قولها.

وأضافت موشي – التي يبدو أنها يهودية تونسية – أن حزبها سيقدم قضايا استعجالية في الأيام القليلة القادمة ضد ما سمته اتحاد القرضاوي /الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين/ الذي ما زال ينشط ويدعو إلى القتل، على حد تعبيرها لإدراجه كمنظمة إرهابية، مضيفة أن الأيام القادمة ستشهد تصعيدا كبيرا على المستوى الشعبي.

واستعرضت عبير موشي عددا من المعطيات المتعلقة بـ “أخطبوط الإرهاب”، حسب تعبيرها، بالإضافة الى جملة من الاتفاقات بين وزارة الشؤون الدينية وجامعة الزيتونة مع جهات محسوبة على تركيا والاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق