منوعات ريسونيةمواقف

الشيخ صالح كامل رجل عظيم فقدته الأمة الإسلامية

الشيخ صالح كامل رجل عظيم فقدته الأمة الإسلامية
الشيخ صالح كامل الذي توفي يوم أمس الإثنين 25 رمضان (18مايو) هو أحد العظماء الرواد في هذه الأمة، ولولا “الجغرافية السياسية المتصحرة”، لكان له شأن أي شأن:

  • فهو صاحب الاستثمارات التنموية النوعية البناءة،
  • وهو صاحب الأعمال الخيرية الإحسانية عبر العالم،
  • وهو صاحب المشاريع الإعلامية الإسلامية السباقة،
  • وهو أحد أعمدة المصرفية الإسلامية المعاصرة،
  • وهو صاحب فكر اقتصادي جمع بين الدراسة النظرية والممارسة العملية،
  • وهو أحد المجاهدين – بالقول والفعل – لتحقيق الإصلاح والنهضة للأمة الإسلامية..
    منذ عدة أشهر وهو يتصل بي ملحا علي بضرورة أن نلتقي لاستئناف ما كنا بدأناه بجدة – منذ أكثر من عشرة أعوام – من مراجعات تقويمية لتجربة البنوك الإسلامية ومعاييرها ومقاصدها، في ضوء مقاصد الشريعة.. وكان العائق المؤسف أمام لقائنا هو أنني لا أستطيع الدخول إلى السعودية، وهو لا يستطيع الدخول إلى قطر. فكنا ننتظر أن أعود أنا إلى المغرب لنجتمع معا هناك.. ولكن قدر الله كانت له كلمة أخرى، وكلمة الله هي العليا..
    فاللهم اجزِه خير الجزاء عن الإسلام والمسلمين، بفضلك وإحسانك.
    رحم الله الشيخ صالحا وجعله (مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا).
    اللهم اجُرنا في مصيبتنا واخلفنا خيرا منها.
    آخر اتصال منه رحمه الله كان في بداية هذا الشهر الكريم، شهر رمضان، عبر تسجيل صوتي يقول فيه:👇
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى