مقالات سياسية

السياسة بدون أخلاق إفساد وإرتزاق..

السياسة بدون أخلاق إفساد وإرتزاق

نشر في التجديد يوم 22 – 04 – 2015

إن فقدان السياسي للأخلاق يفقده مشروعيته ومصداقيته ويجعله مرتزقا ومفسدا. والعمل السياسي من أحوج المجالات للأخلاق والمبادئ، وعليه أن يكون محل اقتداء لما له من تأثير، وغياب الأخلاق عن المجال السياسي، سيجعل ممارسيه “قدوة في الفساد وتدمير للمصالح العامة والتلاعب بها”.
وعزوف المواطنين عن الانتخابات والأحزاب وفقدانهم الثقة في العمل السياسي، نتيجة طبيعية لإفراغ السياسة من الأخلاق والمبادئ. وإعادة الاعتبار للعمل السياسي لن يكون سوى بإعادة الأخلاق.
والسياسة عند البعض في المغرب تحولت إلى صراع خال من المبادئ و الأخلاق، وتربُص مثل “تربص الدئاب بفرائسها”، وهذا ما أدى إلى انصراف الشعب عن هؤلاء السياسيين ومهرجاناتهم وانتخاباتهم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى