بينات رمضانيةمنوعات ريسونية

الإسلام قلبُ المغرب وتاجُه

الإسلام قلبُ المغرب وتاجُه
عَرف المغرب وجرَّب في تاريخه القديم والحديث وما بينهما، كلَّ الديانات والمذاهب والتيارات. ولكن أعمقها تجذرا فيه وأطولها استقرارا عبر تاريخه هو الإسلام.
وفي كافة البلدان التي دخلها الإسلام، بقيت بها أقليات ومناطق غير مسلمة.
وفي كافة الأقطار الإسلامية السنية بقيت أو ظهرت طوائف مسلمة، لكنها غير سنية.
أما المغرب فأخذ الإسلامَ ودخل فيه بكامله. ثم سرعان ما اهتدى إلى المنهج السني الصحيح، ففضله وآثره على غيره. فالإسلام السني قد مسح الطاولة بالمغرب، كما قال الدكتور محمد عابد الجابري.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى