مقالاتمقالات قضايا دولية

حملة إغلاق المساجد تتواصل بفرنسا


أعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان أمس الجمعة (15يناير) إغلاق عدة مساجد ومصليات جديدة، أكثرها في الضواحي الباريسية، وذلك تحت ذريعة محاربة “النزعة الانفصالية الإسلامية، وفرض احترام مبادئ الجمهورية”.
وكانت السلطات الفرنسية قد أغلقت خلال الشهور المنصرمة عشرات المساجد بنفس الذريعة.
ومن التناقضات الفرنسية في هذا الباب، أن هذه السلطات أعلنت بنفسها أن معظم هذه المساجد المغلقة قد أغلقت على خلفية أسباب إدارية، ومن بين هذه الأسباب عدم مطابقتها لمعايير السلامة.
بمعنى أنهم يبحثون عن أي شيء يدل على “التطرف والانفصالية”، وعندما لا يجدون شيئا من ذلك، يبحثون عن “المخالفات” الإدارية، ويغلقون المساجد بسببها.!

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى