القضية الفلسطينية

التطبيع ركون للظالمين، ورفضه يبقى السلاح الأقوى بيد الشعوب العربية والإسلامية..

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى