فقهيات الريسوني

بين التراث الإسلامي وإشكالياته؟!

بين التراث الإسلامي وإشكالياته؟!


تراثنا تراث علميّ حضاري ثقافي أخلاقي هذا هو الأصل، وأمّة بلا تراث لا وزن لها، وهناك من الأمم من يصنعون تراثا وهميّا، فيصنعون شيئاً من لا شيء.
وتراثنا ليس ديناً وليس وحياً منزلاً بل اجتهاد بشريّ يحتمل الخطأ والصواب، ولا عصمة لأحد بعد رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، قال الإمام مالك -رحمه الله-: كلّ يؤخذ من كلامه ويردّ إلاّ صاحب هذا القبر وأشار إلى قبر النبيّ -صلى الله عليه وسلم-، كما أنّ التراث ينبغي ألا ينقّح وإنّما يُقرأ بعين بصيرة وعقلية ناقدة.

أ.د أحمد الريسوني

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى