فقهيات الريسوني

طاعة الحكام مشروطة بالعدل وأداء الأمانات..

إن طاعة الحكام والولاة “مشروطة بالعدل وأداء الأمانات”، والإخلال بشروط أمانة الحكم، وعدم إقامة العدل يعتبر “مسوغا شرعيا “لمطالبة الشعوب بالعدل، ومقاومتها للظلم والاستبداد”. وكثيرا من الحكام درجوا على تعزيز سلطتهم المطلقة متشبثين بسوء الفهم للآية الكريمة: “وأطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ”. ويتجاهلون “سياقها الشرطي” المتمثل في قوله تعالى قبل ذلك في الآية التي تسبق هذه الآية مباشرة: “إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُواْ بِالْعَدْلِ”.

أ.د أحمد الريسوني

الرباط- عربي21 # الثلاثاء، 11 أغسطس 2015

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى